1

1
هەمی ماف د پاراستینە بو مالپەرێ هاریکارێ کورد

الجمعة، 18 سبتمبر، 2015

خطبة جمعة عن ( العشر الأواخر من رمضان وليلة القدر1435هـ )

من طرف bewar duhok  |  نشر في :  10:36 م

پروڤيسور محمد شكرى زاويته‌ى

19/7/2014


خطبة جمعة عن ( العشر الأواخر من رمضان وليلة القدر1435هـ ) القاها دكتورمحمد شكري زاويتي في جامع دهوك (الاعمار سابقا) في 20رمضان1435هـ الموافق18-7-2014م..

ان الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه ونعوذ بالله من شرور انفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا. واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له الملك وله الحمد وهو كل شيء قدير. وأشهد أن محمدا صلى الله عليه وعلى آله وسلم رسول الله
اللهم صل على محمد وعلى اله وصحبه

يا ايها الذين ءامنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً
ايها الاخوة: سأحدثكم عن خير أيام الله العشر الأواخر من شهر رمضان وعن ليلة هي خير من ألف شهر, فإما أن نعمل ونفوز وإما أن نخيب ونخسر, فاسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعلنا من الفائزين

وقد أقسم الله سبحانه وتعالى في قوله : والفجر وليال عشر, ولا يقسم الله سبحانه وتعالى إلا بشيء عظيم ليلفت انتباهنا نحوه
أقسم الله سبحانه وتعالى بتلك الليالي العشر لما فيها من الخير العظيم
بل إن النبي صلى الله عليه وسلم كان يستعد لها استعدادا خاصا فكما تقول
أمنا عائشة رضي الله عنها : كان إذا دخل العشر أحيا الليل وأيقظ أهله وشد مئزره, أي أن لهذه العشر أفضلية خاصة يعلمها النبي صلى الله عليه وسلم ولذا كان إذا دخل العشر الأواخر اعتكف المسجد, وهذا لأنها تشتمل ليلة القدر, فالنبي صلى الله عليه وسلم يقول : ( تحروا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان ). وهي ليلة عظيمة ذات قيمة كبيرة, العمل الصالح فيها أفضل من عمل ألف شهر ليس فيها ليلة القدر، يقبل الله فيها التوبة ويعتق من النار وتتنزل الملائكة، ولا يحدث فيها سوء.

وليلة القدر خير من ألف شهر, فالله تعالى يقول : إنا أنزلناه في ليلة القدر وما أدراك ما ليلة القدر ليلة القدر خير من ألف شهر تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر سلام هي حتى مطلع الفجر
نحن نتحدث عن ليلة نزل فيها القرآن الكريم على خير المرسلين صلى الله عليه وسلم, يقول الله سبحانه وتعالى : إنا أنزلناه في ليلة مباركة إنا كنا منذرين فيها يفرق كل أمر حكيم.

وانظروا إلى هذا الحديث العظيم ( من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ) هل تدركون معي ما مدلول هذا الحديث؟
إن قيام هذه الليلة إيمانا بالله سبحانه وتعالى واحتساب الأجر والثواب عنده إنما يغفر للمرء ما تقدم من ذنبه, يغفر له كل ذنوبه ليعود نقيا منقيا من الذنوب, وهي ليلة خير من ألف شهر أي هي ليلة العمر
نعم ليلة العمر, إن متوسط أعمار الأمة بين الستين والسبعين ومن بلغ منا الثمانون فقد بلغ من السن اكبره, فليلة واحدة تعدل العمر بأسره, ليلة
واحدة تعدل عمل ألف شهر, بل هي خير من ألف شهر

فماذا ننتظر؟ هل ننتظر فواتها كما فات قبلها كثير؟ أم أن علينا أن نفيق ونستعد لنفوز بهذا فوزا عظيما؟ والله ما نحن إلا أحد رَجُلَين:
إما مدرك لرمضان المقبل نسأل الله سبحانه وتعالى أن يبلغنا إياه
وإما مقبوض قبل رمضان, وكلا الرجلين أحوج إلى تلك الليلة, فمن سيموت منا قبل أن يدرك رمضان المقبل يحتاج هذا الأجر العظيم ليكن خير أجر وخير سبيل إلى دخول الجنة, ومن يعيش منا الى رمضان المقبل يحتاجها أيضا ليصل رمضان المقبل وهو مزود بالخير.

وانظر إلى قوله سبحانه وتعالى : ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق ولا يكونوا كالذين آتوا الكتاب من قبل فطال عليهم الأمد فقست قلوبهم" إن الله سبحانه وتعالى يحذرنا من أن نكون كالذين طال عليهم الأمد فقست قلوبهم, الحذر كل الحذر أن يطول بنا الأمد فتقسو قلوبنا

وهذه الليلة ليلةُ سلامٍ لكثرة ما يُعتِق الله فيها من النار، وكثرةِ ما تنال هذه الأمةُ من بركاتِ هذه الليلة وفضائلها. وليلة القدر سميت بذلك لشرفها وعلو قدرها. فعبادة فيها تعدل أكثر من عبادة في ثلاثة وثمانين سنة. هي ليلة عظيمةٌ مباركة، ذاتُ شرف وفضلٍ وقيمة عظيمة، من قامها إيمانًا واحتسابًا غفر الله له ما تقدَّم من ذنبه، من حُرم خيرَ هذه الليلة فقد حُرم الخيرَ الكثير.

أيها المسلمون، ليالي بقيَّة هذا الشهر ليالٍ مباركة، ليالٍ فيها إجابةُ الدعاء، ليالٍ فيها الخير الكثير، ليالٍ مباركة. فإياك أن تفوتك تلك الفضائل، ارفع أكفّ الضراعة لربِّك، فربّك حكيم عليم، وربّك غفور رحيم، مهما بلغت ذنوبُنا، مهما كثُرت أوزارنا، يقول الله تعالى في الحديث
القدسي الجليل: (يا ابنَ آدم، إنّك ما دعوتني ورجوتَني غفرتُ لك على ما كان منك ولا أبالي. يا ابنَ آدم، لو بلغَت ذنوبك عنانَ السّماء ثم استغفرتَني غفرتُ لك. يا ابنَ آدم، لو أتيتَني بقراب الأرضِ خطايا ثم لقيتَني لا تشركُ بي شيئًا أتيتُك بقرابها مغفرة)

سلُوا الله العفوَ والعافية، سلوا اللهَ الثباتَ على الحق، سلوا اللهَ الاستقامةَ على الأعمال الصالحة، سلوا اللهَ لآبائكم وأمهاتِكم المغفرةَ والرضوان، سلوا اللهَ لذرياتكم الصلاحَ والهداية، سلوا الله لمجتمعكم التوفيقَ والسداد، ولولاتِكم العونَ والتأييد على كل خير، سلوا اللهَ أن يحفظَ عليكم إسلامَكم، ويحفظَ عليكم نعمَه عليكم،
الجأ إلى ربك في كل أحوالك، اشكُ إلى ربك بثك وحزنك، اشكُ إلى ربك ضعفك وعجزك، اشك إلى ربك سقمك ومرضك، اشك إلى ربك همك وحزنك، واشك إلى ربك ديوناً عجزت عنها، واشك إلى ربك هموما سيطرت عليك، واشك إلى ربك ذنبك وتقصيرك في حقه جل وعلا، مُد يد الضراعة لذي الجلال والإكرام، فإنه يستحي أن يرد يدي عبده خائبتين إذا رفعهما إليه،
أكثر من دعاء ( اللهم إنك عفوٌّ كريم تحب العفو فاعفُ عني )
والله إنها ليالٍ معدودة من فاز فيها فقد فاز ومن حُرم فيها فقد حرم, وهي الفرصة الأخيرة لنكون من الفائزين في الشهر المبارك, فقد خاب وخسر من أدرك رمضان فلم يغفر له,

ايها الاخوة: وأعمال الخير كثيرة وأجل من أن تحصى وتعد ولكن نذكر منها القيام والتهجد: فالله يقول : ومن اليل فتهجد به نافلة لك عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا. ويقول : إن ناشئة اليل هي أشد وطئا وأقوم قيلا
والنبي صلى الله عليه وسلم يقول : القيام شرف المؤمن
وقيام اليل يتحصل بصلاة الفجر والعشاء في جماعة وعدم الانصراف قبل انصراف الامام من قيامه
فالرسول يقول : من قام مع الامام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة
ويقول من صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف اليل
ومن صلى الفجر في جماعة فكأنما قام اليل كله
يصلى الإنسان ما استطاع لكن بقلب منيب وخاشع إلى الله سبحانه وتعالى
ومن هذه الأعمال الاعتكاف وهو حبس النفس في بيت الله سبحانه وتعالى
وهو من أفضل الأعمال في هذه الليالي العشر
وهو عمل لم يدعه النبي صلى الله عليه وسلم في حياته
والمعتكف يؤجر بمكوثه في المسجد فطعامه وشرابه ونومه في بيت الله يكون عليه مثابا بإذن الله سحانه وتعالى

ومن أحب الأعمال الى الله سبحانه وتعالى هي ذكر الله وقراءة القرآن
فالقرآن يشفع للعبد يوم القيامة
وذكر الله هو من أحب الأعمال إلى الله سبحانه وتعالى
وكما يقول النبي صلى الله عليه وسلم
ألا أدلكم على خير أعمالكم، وأزكاها عند مليككم، وخير لكم من إنفاق الذهب والورق، وخير لكم من أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم؟ قالوا: بلى يا رسول الله! قال: ذكر الله)

وأعمال الخير أجل من أن تحصى ولكن جماعها هو حب الله سبحانه وتعالى والعمل على مرضاته واخلاص العمل له سبحانه وتعالى
فاتقوا الله عباد الله، وأنيبوا إليه، وأخلصوا له ، ولازموا التوبة والاستغفار، واشكروا الله الذي هداكم للإيمان وبلّغكم شهر الصيام وأعانكم على صيامه وقيامه، واغتنموا هذه العشر الأواخر بالاجتهاد في العبادة متأسّين برسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه من بعده، لتفوزوا بخيري الدنيا والآخرة.

أسأل الله أن يختم لي ولكم بخاتمة خَير، وأن يختم لنا رمضانَ بالحسنى، وأن يجعلَنا فيه من الموفَّقين للعمل الصالح، وان يجعلنا من عتقاء شهر رمضان, إنَّه على كل شيء قدير.
ونسأله سبحانه وتعالى الاخلاص في القول والعمل, اللهم آمين, أقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم.
_______________________
الحمد لله...واشهد ان لا اله الا الله...اللهم صل على محمد...اوصيكم بتقوى الله..
اللهم ايد الاسلام.. اهدنا لأحسن الأخلاق. اللَّهُمَّ ألف بين قلوبنا ، وأصلح ذات بيننا ، واهدنا سبل السلام ، ونجنا من الظلمات إلى النور، وجنبنا الفواحش،اللَّهُمَّ إنا نسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والسلامة من كل إثم والغنيمة من كل بر والفوز بالجنة والنجاة من النار.. اللهم لا تدع لنا ذنبا إلا غفرته ولا عيباً إلا سترته ولا هماً إلا فرجته ولا ضالاً إلا هديته ولاعقيما الا ذرية صالحة رزقته ولا دينا الا اديته ولا مريضاً إلا شافيته ولا ميتاً إلا رحمته برحمتك يا أرحم الراحمين.. اللهم اجعلنا واجعل والدينا من عتقاء شهر رمضان..
اللهم اهلك الظالمين بالظالمين واخرجنا من بينهم سالمين.. اللهم نج المظلومين في كل مكان واحقن دماءهم واحفظ أعراضهم وثبتهم على الحق وأفرغ عليهم صبرا, وعجل بنصرهم وأنزل عذابك ومقتك بمن ظلمهم ياحي ياقيوم.
اللهم احقن دماء المسلمين في كل مكان يا رب العالمين.
اللهم احفظ كردستان من كيد الكائدين وحقد الحاقدين.
اللهم من اراد بنا وببلادنا خيرا فوفقه لكل خير ومن ارد بنا وببلادنا شرا فاجعل دائرة السوء عليه..
اللهم وفق ولاة امورنا لما فيه خير العباد والبلاد.
اللهم وفق كل من شارك في بناء هذا المسجد وبارك له في اهله وماله وولده وكثر من امثاله يارب العالمين.. اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والاموات انك سميع قريب مجيب الدعوات يارب العالمين.. اللهم ياعزيز ويا غفار ويا كريم وياستار حرم هذه الوجوه على النار..
عباد الله ان الله يامر بالعدل والاحسان وايتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون.. ولذكر الله اكبر واقم الصلاة..

خطبة جمعة عن ( العشر الأواخر من رمضان وليلة القدر1435هـ ) القاها دكتورمحمد شكري زاويتي في جامع دهوك (الاعمار سابقا) في 20رمضان1435هـ الموافق18-7-2014م

التسميات:

نبذة عن الكاتب


اكتب وصف المشرف هنا ..

0 بووچون:

اشتراك
الحصول على كل المشاركات لدينا مباشرة في صندوق البريد الإلكتروني

تدعمه Blogger.
back to top